مدخل الى علوم التربية 

432

 

 
1- الغلاف
2- التعريف بالكاتب
3- مقدمة الكتاب
4- الفهرس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1- الغلاف                                                                              

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2- التعريف بالكاتب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3- مقدمة الكتاب

تندرج هذه الدروس المرجعية في مادة “مدخل إلى علوم التربية” في إطار برنامج عرض التكوين في السنة الأولى علوم اجتماعية، الذي أقرّته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والحقيقة أن هذا المؤلّف هو تطوير لمطبوعة بيداغوجية سابقة، تضمنت مجموعة من المحاضرات تم إعداد محتواها على ضوء عناصر البرنامج الرسمي، الذي قدّم الخطوط العريضة لأهداف التعليم في هذه المادة، مع بعض التعديلات والإضافات الخاصة التي ارتأيناها، لتتلاءم    مع طبيعة المقياس والزاد المعرفي اللازم لتهيئة الطالب لتخصصات السنة الثانية والسنوات اللاحقة على اختلافاتها  فضلا عن الاختلافات الملاحظة في مستويات الطلبة الجدد الحالية، باعتبار أنه يتم قبولهم من شعب مختلفة في شهادة البكالوريا (علمية وتقنية وأدبية) وبمعدلات أقل ما يقال عنها أنها متوسطة لدى أغلبهم. وعليه؛ روعي في إعداد الدروس في هذا المؤلّف البيداغوجي كونه موجّها أساسا للطالب في الجذع المشترك علوم اجتماعية ليتعرف             على موضوعات أساسية في علوم التربية تتكامل مع المادة العلمية التي يتلقاها من مواد أخرى؛ في نفس الوقت محاولة إثراء مضمونه لتعميم الفائدة منه من قبل المهتمين بالشأن التربوي من مختلف التخصصات والمربين في الميدان والمقبلين على مسابقات التوظيف والترقية.

تتناول هذه الدروس المرجعية أهم الموضوعات المتعلقة بالتربية وعلوم التربية، وأهم الفلسفات والتيارات التربوية التي ظهرت خلال التطور التاريخي للتربية وساهمت في التأسيس العلمي لتبلور علوم التربية؛ وأهم الوسائط التربوية ودورها، وأبرز موضوعات التربية وعلومها؛ والواقع، أنه بتناول هذه المواضيع يصبح من غير الممكن تناولها بالتفصيل نظرا لتشعب موضوعات التربية وعلومها، وتعدد الآراء والتوجهات الفكرية والعلمية حولها، إضافة                      إلى خصوصية كونها مؤلّف بيداغوجي ينبغي مراعاة حجمه من ناحية الشكل والمضمون.

على هذا الأساس؛ كان هناك تفاوت في حجم ونوعية التغطية المعرفية لمختلف عناصر فصول هذه الدروس المرجعية وذلك بناء على اعتبارات علمية وبيداغوجية حالية واستشرافية، تم الحسم فيها استنادا على ضرورات موضوعية وقناعات شخصية وإمكانات معرفية ومادية تزامنت مع فترة الإعداد لهذا المؤلّف البيداغوجي. يتعلق الأمر أساسا بإدراج بعض العناصر أو عدم إدراجها، وتحديد موقع عناصر أخرى في متن هذا المؤلّف تبعا لطبيعتها وأهميتها وتأثيرها على اكتمال ووضوح الموضوع وتحقيق الهدف؛ مع الحرص خلال كل ذلك على تقديم مادة علميّة واضحة ومبسّطة وذات نوعية وشاملة، لتكون هذه الدروس المرجع الميسّر الذي يود أي قارئ أن يطلع عليه ويعتمده كمرجع يعود إليه كلما شعر بالتشتت من الكمّ الهائل من المعلومات المتوفرة في آلاف المراجع القديمة والحديثة في هذا المجال  وما تعجّ به من مصطلحات متداخلة، ومفردات غامضة ولغة فلسفية تربوية قديمة. وبالتالي؛ فإن هذا المؤلف البيداغوجي لا يدّعي أنه يعرض شيئا جديدا لم يسبقه فيه أحد، ولكنه يتميّز في كونه محاولة لجمع متفرق ولإعادة ترتيب مبعثر وشرح مبهم وإكمال ناقص، وتلخيص ما فيه إطناب وبلورته حتى يكون بالإمكان تنظيم وتقريب المعارف المتعلقة بالمادة للقارئ بأسلوب سهل ممتنع وممتع، وبتصميم واضح وملائم، ومساعدة القارئ كذلك                   على مزيد من البحث والتقصي؛ والخروج به من دائرة التلقين والحفظ والاسترجاع إلى فضاءات البحث والاستكشاف والإبداع والتعلم الذاتي المستمر، خاصة في ظل انتهاج نظام التعليم عن بعد والهجين تبعا للمساعي الحثيثة اليوم لتحقيق الجودة الشاملة في التعليم الجامعي.

وعليه؛ تهدف هذه الدروس المرجعية بشكل أساسي إلى لتلبية أهداف تعليم المادة وفق البرنامج الرسمي              في أن يتعرف الطالب على علوم التربية، تعريفها وعوامل ومراحل نشأتها وأهميتها وتصنيفاتها. تم إعدادها                        بحيث تضمّنت أربع فصول. اختص الأول بالانتقال من مفهوم التربية إلى علوم التربية. والثاني بالتطوّر التاريخي للتربية وأهم الفلسفات التربوية ونماذجها. والثالث بأهم الوسائط التربوية. والرابع بأهم ميادين وموضوعات علوم التربية. وينتهي بمجموعة من الأسئلة والتمارين، بينما يبدأ كل فصل من فصول هذا المؤلّف ببطاقة تقييم ذاتي للتعلم.

يتناول الفصل الأول التربية بصفة عامة من حيث تعريفها وضرورتها وأهميتها وأسسها وعلاقتها بالعلوم الأخرى ذات الصلة، وأشكالها ونشاطاتها؛ مما يمهّد لتوضيح سيرورة الانتقال من التربية كممارسة وكعلم إلى علوم التربية، فيعرض الفصل نشأتها وتعريفها وتصنيفاتها.

أما الفصل الثاني، فتناول التطور التاريخي للتربية، بدء بالتربية البدائية والعصور القديمة، إلى التربية في العصور الوسطى وعصر النهضة الأوروبية، ثم التربية من القرن السابع عشر إلى العشرين، وملامح تطور التربية في القرن الحالي. وبعدها يتناول الفصل أهم الفلسفات التربوية وأبرزها في تاريخ الفكر التربوي، وكان لها الأثر البارز في توجيهه ووصول التربية إلى ما عليه اليوم؛ وهي الفلسفة المثالية والفلسفة الواقعية والفلسفة الطبيعية والفلسفة الوجودية والفلسفة البراغماتية والتربية في الإسلام. ثم يعرض الفصل ما يمكن اعتباره حصيلة ما أفرزه التطور التاريخي للتربية وفلسفاتها وهو نماذج التربية: التربية التقليدية والتربية الحديثة.

يعالج الفصل الثالث أهم الوسائط التربوية ودورها التربوي، بدء بالأسرة والمدرسة، ثم جماعة الرفاق ووسائل الإعلام والمسجد، ولضرورة بيداغوجية تكوينية تم التركيز في هذا الفصل بشكل خاص على دور المدرسة التربوي.

أما الفصل الرابع؛ فيتطرق لأهم ميادين وموضوعات علوم التربية. تم فيه التركيز على موضوع نظريات التعلم وتطبيقاتها التربوية والتعلم المنظم ذاتيا، والتعلم عن بعد والتعليم الإلكتروني ونماذجه؛ ثم موضوع المعلم والإدارة الصفية وعملية التدريس وطرائقها، والوسائل التعليمية وعملية التقويم التربوي، وبعد ذلك تناول الفصل موضوع التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني.

وسيلاحظ القارئ أن كل فصل يبدأ ببطاقة تقييم ذاتي للتعلم تضمنت أسئلة مبنية على أساس استراتيجية K.W.L.H (أعرف، أريد أن أعرف، تعلمت، كيف أعرف المزيد) لتنمية التفكير ما وراء المعرفي (التفكير              في عملية التفكير) حيث ترتكز هذه الاستراتيجية على استثمار ما لدى القارئ (المتعلم) من معلومات ومعارف سابقة وجعلها نقطة انطلاق لربطها بالمعلومات الجديدة التي ستقدم له في كل فصل ودرس مما يتيح له التفاعل بفعالية معها أو مع المراجع ذات الصلة، سعيا وراء تحقيق مستوى أفضل من فهم هذه المعلومات وتوظيفها                 في مواقف عملية. كما تخللّت بعض الدروس، عدد من الأنشطة لزيادة تفاعل القارئ مع المادة العلمية المعروضة ولضرورة بيداغوجية حسب الدرس المحدّد. وفي نهاية هذا المؤلف البيداغوجي يجد القارئ مجموعة معتبرة من الأسئلة والتمارين، تم تصميمها حسب الأنواع المختلفة للاختبارات التحصيلية: أسئلة الإجابة بصحيح أو خطأ، أسئلة الاختيار من متعدد، أسئلة ملئ الفراغ، أسئلة الإجابات القصيرة، والأسئلة المقالية. روعي في بناء هذه الأسئلة مستويات التفكير العليا حسب تصنيف (Bloom) للمجال المعرفي للأهداف التعليمية.

 ومهما يكن من أهمية لهذه الدروس البيداغوجية، فإنها لا تغني بأي حال من الأحوال عن الميزة التفاعلية لحصص المحاضرات وكذا حصص الأعمال الموجهة، وما تتيحه من فرص المناقشة وطرح الأسئلة والتعاون وتبادل المعلومات… وبلا شك تبقى المادة العلمية التي تتضمنها قابلة لضرورة التحيين والتطوير والتعديل. ونأمل أن نكون وفّقنا في تحقيق الهدف منها.

                                                  أ د. سلاف مشري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4- الفهرس

– بطاقة تقنية ………………………………………………………………………….. 13
– مقدمة ……………………………………………………………………………… 15
– دليل الاستعمال ……………………………………………………………………… 18
الفصل الأول: من التربية إلى علوم التربية
– بطاقة تقييم ذاتي للتعلم ………………………………………………………………… 23
1 – تعريف التربية …………………………………………………………. 24
1-1. البيداغوجيا …………………………………………………………… 26
1-2. التعليم ……………………………………………………………….. 26
1-3. التأديب ……………………………………………………………… 27
1-4. التطبيع الاجتماعي (التنشئة الاجتماعية) ……………………………………. 27
2 – ضرورة التربية وأهميتها ………………………………………………….. 28
2-1. ضرورة التربية للأفراد …………………………………………………….. 28
2-2. ضرورة التربية للمجتمع ………………………………………………….. 29
 3 – أسس التربية ………………………………………………………….. 30
3-1. الأسس التاريخية للتربية …………………………………………………… 31
3-2. الأسس النفسية للتربية …………………………………………………… 31
3-3. الأسس الاجتماعية والثقافية للتربية …………………………………………. 31
3-4. الأسس الدينية للتربية …………………………………………………… 32
3-5. الأسس السياسية للتربية …………………………………………………. 32
3-6. الأسس الجغرافية للتربية ………………………………………………….. 32
3-7. الأسس الاقتصادية للتربية ………………………………………………… 33
4 – أهداف التربية ………………………………………………………… 33
4-1. الاتجاه الاجتماعي (المحافظ) ………………………………………………. 33
4-2. الاتجاه الفردي …………………………………………………………. 34
4- 3. الاتجاه التوفيقي ………………………………………………………… 35
5 – أشكال التربية ونشاطاتها ………………………………………………… 36
5-1. أشكال التربية …………………………………………………………. 36
5-1. 1. التربية المقصودة ………………………………………………………… 36
5-1. 2. التربية غير المقصودة …………………………………………………….. 36
5-2. أنواع النشاطات التربوية ………………………………………………… 37
5-2. 1. التربية الرسمية (المدرسية) ………………………………………………….. 37
5-2. 2. التربية النظامية غير الرسمية ………………………………………………… 38
5-2. 3. التربية اللانظامية ……………………………………………………….. 38
5-2. 4. التربية العالمية ………………………………………………………….. 39
6 – علوم التربية: نشأتها، تعريفها وتصنيفاتها ……………………………………. 39
6-1. نشأة علوم التربية وتعريفها ………………………………………………… 39
6-2. أهم تصنيفات علوم التربية ………………………………………………… 43
6- 3. أهم علوم التربية ………………………………………………………… 44
6-3. 1. سيكولوجية التربية (علم نفس التربية) ……………………………………….. 44
6-3 .2. سوسيولوجية التربية (علم اجتماع التربية) …………………………………….. 45
6-3 .3. التربية المقارنة ………………………………………………………….. 45
6-3 .4. الديداكتيك (التعليمية) ………………………………………………….. 45
7- علاقة التربية بالعلوم الأخرى ذات الصلة …………………………………… 45
7-1. التربية والفلسفة ………………………………………………………… 46
7-2. التربية وعلم الإنسان (الأنثروبولوجيا) ……………………………………….. 47
7-3. التربية وعلم تاريخ التربية ………………………………………………….. 47
7-4. التربية وعلم النفس ……………………………………………………… 48
7-5. التربية وعلم الاجتماع ……………………………………………………. 49
الفصل الثــاني: التطور التاريخي للتربية وظهور أهم الفلسفات التربوية ونماذجها
– بطاقة تقييم ذاتي للتعلم ………………………………………………………………… 52
1 – مراحل التطور التاريخي للتربية …………………………………………….. 53
1-1- التربية البدائية والعصور القديمة …………………………………………….. 53
1-2- التربية في العصور الوسطى وعصر النهضة الأوروبية ……………………………… 56
1-3- التربية في القرون: 17، 18، 19، 20 ……………………………………….. 60
1-2- التربية في القرن 21 ……………………………………………………… 62
2- أهم الحركات والفلسفات التربوية………………………………………….. 63
2-1- الفلسفة المثالية ………………………………………………………… 63
2-2- الفلسفة الواقعية ………………………………………………………… 65
2-3- الفلسفة الطبيعية ……………………………………………………….. 68
2-3- الفلسفة الوجودية ………………………………………………………. 71
2-4- الفلسفة البراغماتية ……………………………………………………… 73
2-5- الفلسفة الإسلامية ……………………………………………………… 76
3- النماذج التربوية………………………………………………………… 79
3-1- التربية التقليدية…………………………………………………………. 79
3-2- التربية الحديثة ………………………………………………………….. 83
الفصل الثـــالث: أهم الوسائـــــــط التربويـــة
– بطاقة تقييم ذاتي للتعلم ………………………………………………………………… 91
  تمهيد ………………………………………………………………… 92
1 – الأسرة ودورها التربوي ………………………………………………….. 92
1-1. الوظائف التربوية للأسرة …………………………………………………. 92
1-2. العوامل الأسرية المؤثرة على عملية التربية ……………………………………… 93
1-3. تغير دور الأسرة التربوي في ظل العولمة ……………………………………….. 93
2 – المدرسة ودوها التربوي ………………………………………………….. 94
2-1. نشأة المدرسة ………………………………………………………….. 94
2-2. وظائف المدرسة التربوية وأهميتها ……………………………………………. 97
2-3. وسائل المدرسة في تحقيق وظائفها التربوية …………………………………….. 98
2-4. دور مؤسسات الرعاية التربوية الأولية ………………………………………… 98
 3 – جماعة الرفاق ودورها التربوي …………………………………………….. 99
4 – وسائل الإعلام ودورها التربوي …………………………………………… 101
5 – المسجد ودوره التربوي ………………………………………………….. 102
الفصل الرابــع: أهم مياديـــن وموضوعات علوم التربيـة
– بطاقة تقييم ذاتي للتعلم ………………………………………………………………… 107
1 – نظريات التعلم وتطبيقاتها التربوية …………………………………………. 108
1-1. أهم النظريات السلوكية في التعلم …………………………………………… 108
1-1. 1. النظرية الارتباطية (لثورندايك) “التعلم بالمحاولة والخطأ” ………………………….. 108
1-1. 2. نظرية الإشراط الإجرائي (سكينر) ………………………………………….. 110
1-2. أهم النظريات المعرفية في التعلم …………………………………………….. 114
1-2. 1. نظرية الجشطلت في التعلم ………………………………………………… 114
1-2. 2. النظرية البنائية لـ(بياجيه) في النمو المعرفي ……………………………………… 117
2 – أنماط التعلم والتعليم في العصر الرقمي …………………………………….. 123
2-1. التعلم الذاتي …………………………………………………………… 124
2-2. التعليم المبرمج …………………………………………………………. 125
2-3. التعلم المنظم ذاتيا ………………………………………………………. 126
2-4. التعليم الإلكتروني ………………………………………………………. 127
2-5. استراتيجية الصف المقلوب ……………………………………………….. 130
2-6. الذكاء الاصطناعي والتعليم ……………………………………………….. 133
 3 – المعلم والإدارة الصفية ………………………………………………….. 135
3-1. خصائص المعلم ………………………………………………………… 135
3-2. الإدارة الصفية …………………………………………………………. 136
4 – عملية التدريس وطرائقها ………………………………………………… 141
4-1. عملية التدريس ……………………………………………………….. 141
4-2. طرائق التدريس ……………………………………………………….. 145
4-2. 1. تعريف الطريقة …………………………………………………………. 145
4-2. 2. القواعد الأساسية التي تبتى عليها الطريقة …………………………………….. 146
4-2. 3. الاعتبارات التي تحدد اختيار الطريقة ………………………………………… 147
4-2. 4. أنواع الطرائق البيداغوجية …………………………………………………. 147
4-2. 4. 1. الطريقة الإلقائية ……………………………………………………….. 147
4-2. 4. 2. طريقة حل المشكلات …………………………………………………… 149
4-2. 4. 3. طريقة المشروعات ………………………………………………………. 149
4-2. 4. 4. التعلم التعاوني من خلال استراتيجية مجموعة الخبراء التكاملية (جيكساو) Jigsaw ……. 150
4-3. الأهداف والتدريس بالكفاءات ………………………………………….. 152
4-3. 1. مستويات الأهداف التربوية ………………………………………………. 152
4-3. 2. تصنيف الأهداف التربوية ………………………………………………… 154
4-3. 3. التدريس بالكفاءات …………………………………………………….. 154
4-4. مهارات التدريس ………………………………………………………. 157
4-4. 1. التخطيط للتدريس ……………………………………………………… 157
4-4. 2. مهارات التنفيذ ………………………………………………………… 158
5 – الوسائل التعليمية ……………………………………………………… 166
5-1. أهمية الوسائل التعليمية …………………………………………………… 166
5-2. تصنيف وأنواع الوسائل التعليمية …………………………………………… 166
5-3. كيفية توظيف أهمية الوسائل التعليمية في الحصة ……………………………….. 167
5-4. شروط اختيار الوسيلة التعليمية المناسبة ………………………………………. 167
5-5. مهارة توظيف السبورة كوسيلة تعليمية ………………………………………. 168
6 – التقويم التربوي ………………………………………………………… 169
6-1. تحديد بعض المفاهيم الأساسية …………………………………………….. 170
6-2. أهداف التقويم التربوي …………………………………………………… 173
6-3. أنماط التقويم التربوي …………………………………………………….. 173
6-4. الرؤية الحديثة للتقويم التربوي ………………………………………………. 174
6-5. استراتيجيات وأدوات التقويم التربوي ………………………………………… 175
6-5. 1. التقويم المعتمد على الأداء ………………………………………………… 176
6-5. 2. استراتيجية الورقة والقلم ………………………………………………….. 177
6-5. 2. 1. شروط الاختبار الجيّد ……………………………………………………. 177
6-5. 2. 2. أنواع الاختبارات التحصيلية ………………………………………………. 177
6-5. 3. استراتيجية الملاحظة…………………………………………………….. 181
6-5. 4. استراتيجية التقويم بالتواصل ……………………………………………….. 181
6-5. 5. استراتيجية مراجعة الذات ………………………………………………… 181
6-6. خطوات بناء الاختبار التحصيلي ………………………………………….. 182
6-7. مصطلحات أساسية في التقويم بالكفاءات …………………………………… 189
7 – التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني …………………………………………. 189
7-1. تحديد المفاهيم ………………………………………………………… 189
7-2. الإرشاد المدرسي ………………………………………………………. 192
7-2. 1. تعريف الإرشاد المدرسي …………………………………………………. 192
7-2. 2. المفاهيم الخاطئة حول الإرشاد المدرسي ………………………………………. 193
7-2. 3. مناهج واستراتيجيات الإرشاد المدرسي ……………………………………… 194
7-3. الإرشاد المهني ………………………………………………………… 196
7-4. تربية الاختيارات (التربية المهنية) ………………………………………….. 196
7-5. أدوار المرشد المدرسي والمهني …………………………………………….. 200
7-6. الصفات الواجب توفرها في المرشد المدرسي والمهني ………………………….. 203
7-7. نماذج من التطبيقات الحديثة للإرشاد المدرسي والمهني …………………………. 204
7-7. 1. الإرشاد النفسي المصغر ………………………………………………….. 204
7-7. 2. إرشاد الأزمات …….. …………………………………………………. 205
7-7. 3. الإرشاد الإلكتروني ……………………………………………………… 206
أسئــــــلة وتماريـــــــــــن
1. أسئلة الإجابة بصحيح / خطأ ………………………………………………………….. 211
2. أسئلة الاختيار من متعدد ………………………………………………………………. 214
3. أسئلة الإجابات القصيرة ………………………………………………………………. 217
4. أسئلة تكملة الفراغ …………………………………………………………………… 223
5. الأسئلة المقالية ………………………………………………………………………. 225
– قائمة المراجع ……………………………………………………………………….. 228