كتاب جديد “المراسلات العلمية لائمة التجانية الشيخ بشير بويجرة احمد البدوي نموذجا “

40

صدر حديثا عن دار القدس العربي / وهران كتاب جديد الموسوم “المراسلات العلمية لائمة التجانية الشيخ بشير بويجرة احمد البدوي نموذجا” .

يطرح الكتاب مسالتين مهمتين في التاريخ الاجتماعي والثقافي لمدينة سيدي بلعباس والجزائر ككل تتعلق الأولى بتأسيس الجامع الأعظم كفضاء ديني إلى تنظيم الحياة الاجتماعية للساكنة وتتبع أهداف التأسيس ومالأته في إطار نشأة المدينة وإتباع فرنسا لسياسة تجعل منها قوة إسلامية وتدعيم صورتها أمام الرأي العام الإسلامي أنها راعية للديانة الإسلامية مع تضارب الرؤى بين سياسة استعمارية تسعى إلى كسب السكان المسلمين وأخرى تهدف إلى التحرر والانعتاق غير  أبهة بما أنجزه المستعمر .

أما المسالة الثانية فكان البحث فيها منهجيا عبر التطرق لمنصب الإفتاء ودور الطريقة التجانية في إنجاب عديد العلماء اللذين اتجه البعض منهم للقضاء وعمل البعض الأخر بالتدريس كما اشتغل البعض منهم في الفتوى أهمية وجلالة منصب المفتي في حفظ الدين ومقومات السكان الحضارية وتأثيراته الدينية والاجتماعية والسياسية وهو ما قامت به البيوتات العلمية ومنا بيت ال بويجرة التي تميزت بالعلم اقترن ذالك بالعمل الوطني والهوية على حد سواء .

قام بالتصدير للكتاب الأستاذ محمد بشير بويجرة جامعة وهران احمد بن بلة  يذهب شكري وتقديري إلى الأستاذ الباحث علي بن محمد غريسي التماسيني الذي وضع أمامي بعضا من أرشيف زاوية تماسين خاصة مراسلات الشيخ والصديق طلحة جلول رئيس الجمعية الولائية للمحافظة على التراث ومعه الصديق عباس وراد لتوجيهنا للاطلاع على أرشيف الصحف الكولونيالية الفرنسية الصادرة فترة  تأسيس الجامع .والأستاذ غازي مهدي جاسم على عناء القراءة ومعه الأستاذ عمر بن عراج على المساعدة في تفكيك المراسلات و ليس كثير في حق الطالب الدكتورالي فيصل موساوي الذي تحمل صعوبات تحرير  انجاز العمل  أملا أن أكون قد غطيت فترة طويلة ومهمة من تاريخ المدينة الاجتماعي والثقافي بالمساهمة  في التاسيس لمدرسة تاريخية وطنية

الفهرس: