العمل والقضايا الاجتماعية في الجزائر

1333

3. العمل والقضايا الاجتماعية في الجزائر

يشكل العمل أحد التحديات الرئيسية في المجتمع الجزائري. وتعترض تحديات هذا الملف مختلف باحثي العلوم الاجتماعية والإنسانية، سيما في منظور التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ومن خلال التحقيقات الميدانية، ودراسات الحالات، أو إعداد مشاريع رؤى جديدة، تشكل المحاور المقترحة نقطة بداية هامة للتعامل مع قضايا القدرة الشرائية وقضايا البطالة والاستقرار الاجتماعي في الجزائر.

1.3 مشاكل التوظيف في القطاعين العام والخاص:

يعتبر التوظيف في قلب الاهتمامات الاجتماعية والاقتصادية في الجزائر. ومن خلال التركيز على هذا المحور، يمكننا ضبط التحديات الخاصة والمتعلقة بالتوظيف في القطاعين العام والخاص واقتراح حلول لتعزيز سوق العمل الجزائري.

أهداف عملية:

– تحليل ديناميات التوظيف في القطاعين العام والخاص في الجزائر.

– تحديد عقبات التوظيف، بما في ذلك المهارات والتدريب والمشكلات الهيكلية.

– صياغة توصيات لتعزيز إنشاء وظائف دائمة.

2.3 العمل والقدرة الشرائية:

تعتبر القدرة الشرائية عنصرًا أساسيًا في جودة حياة الجزائريين. من خلال التركيز على هذا المحور، يمكننا استكشاف الروابط بين العمل والأجور ومستوى المعيشة، واقتراح تدابير لتحسين القدرة الشرائية للأسر.

أهداف عملية:

– دراسة العلاقة بين العمل والقدرة الشرائية في الجزائر.

– تحليل العوامل التي تؤثر على الأجور وظروف العمل.

– اقتراح استراتيجيات لزيادة والقدرة الشرائية للعاملين.

3.3 العمل والاستقرار الاجتماعي:

الاستقرار الاجتماعي هو ركيزة أساسية للتنمية المستدامة في الجزائر. من خلال التركيز على هذا المحور، يمكننا تقييم كيفية اسهام العمل في الاستقرار الاجتماعي وتماسك المجتمع، واقتراح توصيات لتعزيز هذه العلاقات.

أهداف عملية:

– فحص دور العمل في بناء الاستقرار الاجتماعي في الجزائر.

– تقييم تأثير الوظائف الثابتة على التماسك الاجتماعي وجودة الحياة.

– صياغة توصيات لتعزيز الاستقرار الاجتماعي من خلال العمل.